الأحد 23 يونيو 2024

اسكربيت جديد بقلم زهرة الربيع

موقع كل الايام

٣٦ ٧١٠ م زهرة الربيع طاهر راجع يا فيروز..هتعملي ايه هتخبي ابنو ازاي اكيد هيقلولو ان سليم ابنو لو احنا سكتنا جدي هيقولو
قالت فيروز پخوف...لا لا مش هيعرف جدي جدي وعدني مش هيقلو ..عدو ٤ سنين ومقلوش مش لازم يعرف يا سهى ارجوكي
سهى قالت ...طب..طب اهدي بس فكري معايا..لما يسأل مين ده وابن مين هنقولو ايه
فيروز فكرت شويه پخوف شديد وقالت بسرعه...ابنك..هنقولو ابنك...قوليلو عرفتي انك حامل بعد ما مشي ومجاتش مناسبه نقولو ..ارجوكي يا سهى
قالت سهى بارتباك ...ماشي هيه فكره بس سليم ممكن يناديكي قداموو
فيروز قالت بسرعه...مش مهم سليم انا هبقى اتصرف معاه المهم ميعرفش ده معندوش ضمير شوفتي عمل فيا ايه..ممكن يا خدو مني اموت فيها ياسهى



سهى قالت..بعيد تلشر عنك يا ياحببتي انتي بس اهدي كده و اتكلمي مع جدي وسايم وانا هكلم كارم جوزي هو صحيح مسافر بس احسن يرجع قبل ما طاهر يمشي
قالت فيروز پخوف..تمام..انا انا هروح اكلمه حالا
وفعلا نزلت فيروز هيه واختها وحكت لجدها الي ناويه عليه
جدها راجل كبير في سن السبعين قال بحزن..يابنتي طب ما نخزي الشيطان وانا اكلمهولك واخليه يبوس على راسك ويعتزرلك على الي عملو وتربو ابنكم سوا ..
قالت فيروز بدموع...انت بتقول ايه يا جدي...ده انا لو حياتي هتتوقف على مسامحتو مش هعملها لو ھموت..انا مش هنسى الي عملو..وانت يا جدي وعدتني تقف معايا وعدتني كمان تطلقني منو ...ولازم يطلقني


اتنهد وقال بحزن..حاضر يا بنتي لله الامر من قبل ومن بعد
في المطار كان قاعد شاب في ال٣٠ شيك جدا وجذاب جدا جدا بملامح حاده قعد في انتظار الطياره جات بنت جميله قعدت جمبو وقالت..هيه الفيوم دي بعيده اوي يا طاهر
طاهر بصلها وقال...لا مش كتير..ان شاء الله مش هنطول
البنت قالت..بس المهم منطولش هناك..تطلق البنت الي هناك ونرجع على طول
طاهر قال بضيق...ندى انا رايح اشوف جدي وافضل كام يوم معاه وهطلقها بالمره..يعني مش رايح مخصوص علشان الطلاق فمش كل شويه تقولي طلقها طلقها
ندى قالت...وانا قولت ايه بس يا حبي ...انا غلطانه يعني اني بغير عليك
طاهر اتنهد